ولاية الخرطوم

السادس بعد العشرين من شهر ديسمبر عام 2018م



      تعتبر ولاية الخرطوم منطقة جذب سياحي تزخر بكثير من المعالم الطبيعية والأثرية، ومحور نقل واتصالات محليّة وإقليمية. كما توجد بها عاصمة السودان ومقر رئاسة الجمهورية والحكومة الاتحادية. وقد نشأة مدينة الخرطوم أبان العهد التركي المصري، أما مدينة أم درمان فقد نمت بعد قيام الثورة المهدية، بينما نمت مدينة الخرطوم بحري وتمددت في فترة الحكم الإنجليزي المصري.

 تتمتع ولاية الخرطوم بموارد طبيعية كبيرة، حيث تقدر المساحة القابلة للاستزراع بحوالي 1.8 مليون فدان، وتقدر الثروة الحيوانية بحوالي 728.559 وحدة حيوانية ، ويقدر المخزون السمكي ببحيرة جبل أولياء بحوالي 15000 طن ( ولاية الخرطوم – تقارير، 2016م). كما يجري بالولاية نهر النيل برافديه (النيل الأبيض والأزرق)، موفراً كميات مقدرة من المياه،  بالإضافة إلى كثير من التلال والأودية والخيران.

الموقع :

أولاً: الموقع الفلكي:

تقع ولاية الخرطوم في وسط السودان بين خطي طول ´45 °31  و ´30 °34 شرقاً و دائرتي عرض ´00  °15  و ´45 °16 شمالاً. وهي تقع على ارتفاع 1352 قدماً فوق مستوى سطح البحر. تقدر مساحة ولاية الخرطوم بحوالي  21208.4684 كما موضح في الخريطة 1 (هيئة المساحة السودانية، 2015م).

خريطة1: موقع ولاية الخرطوم.

المصدر: هيئة المساحة السودانية، 2015م.

ثانياً: الموقع الجغرافي :

تمتد حدود ولاية الخرطوم مع سبع ولايات سودانية، حيث تُحدها من الجهة الشمالية والشمالية الشرقية ولاية نهر النيل، ومن الجهة الشمالية الغربية الولاية الشمالية، ومن الجهة الغربية ولاية شمال كردفان، ومن الجهة الشرقية والجنوبية الشرقية ولايتي كسلا والقضارف، ومن الجهة الجنوبية ولايتي الجزيرة والنيل الأبيض.

السطح والتضاريس:

تقع ولاية الخرطوم  فوق أرض سهلية مستوية السطح مع انحدار طفيف نح و مجرى نهر النيل يتخلل هذا السطح تلال ونتوءات صخرية من الحجر الرملي النوبي ، والحجر الرملي المغطى بالجبس وكثبان رملية متفرقة مما يعطي صورة لتضاريس منبسطة مع تموجات طفيفة، كما يتخلل سطحها أيضاً طبقات وأرصفة أودية نيلية وخيران أبرزها خور جانقي في منطقة العُشَرَة والصحافة من جهة الشرق، ويتميز الجانب الذي يقع غرب النيل الأبيض بأنه أكثر انحداراً من جهة النيل الأزرق شرقاً، ولهذا فإن الخيران التي تقع في الغرب يصب معظمها في النيل خلال موسم الأمطار بينما الخيران الواقعة في الشرق غير منتظمة الفيضان ومعظمها يفشل في الوصول إلى النيل، خاصة في الأماكن التي تغطيها مكونات رملية. ويشكل النيلين الأزرق والأبيض أهم الظواهر الهيدرولوجية للولاية حيث يلتقيان عند نقطة المقرن.

أما من الناحية الجيولوجية فيقع بالولاية حوض الخرطوم الذي يشكل جزء من حوض النيل الأزرق ويتكون من الصخور المتحولة و الصخور النارية  التي تظهر بوضوح في منطقة السبلوقة شمال الخرطوم.

عمومًا فإن معظم أجزاء ولاية الخرطوم تتسم بسهول منبسطة، مع وجود بعض الجبال أو التلال المتناثرة، مثل جبال كرري والمرخيات وجبل أولياء والسليت، ويعتقد أن هذه السهول تكونت بواسطة عوامل التجوية والتآكل وهي مغطاة بمخلفات التجوية ذات الترسبات والسمك المتباين، (أحمد، 2007م).

التربة:

يغطي سطح ولاية الخرطوم التكوينات الرسوبية التي تأثرت بالمناخ والنشاط الحيوي وباختلاف المواد الأساسية اللازمة لتكوين الترب. إضافة لتأثرها بالمواد التي تجلبها الرياح وتتجمع في التربة بواسطة العواصف الترابية المتكررة،) أبو سن، 1991م). ويمكن تقسيم التربة بولاية الخرطوم وفقاً لما جاء في تقارير منظمة الفاو واليونسكو إلى الآتي:

1 - التربة النهرية وهي تربة تكونت نتيجة للترسبات الطمية النهرية.

2 – الرقوسولات وهى تربة مكونة من مواد متفككة غير شاملة لترسبات الطمي.

3 - التربة المتشققة وهي تربة طينية متشققة وعادة تكون شقوقًا تصل إلي عرض سنتمتر واحد علي الأقل، وتوجد بجنوب وجنوب شرق الولاية.

4 - التربة الصحراوية وهي تربة المناطق الجافة التي تتصف بقلة المادة الحيوية وتوجد في غرب وشمال الولاية، (أحمد، 2007م).

المناخ:

     يسود الولاية مناخ شبه صحراوي معتدل جاف شتاءاً وجاف وشبه جاف صيفاً، حيث يصل متوسط درجة الحرارة العظمى إلى °41.1 مئوية ومتوسط درجات الحرارة الصغرى°22.7 مئوية، ويبلغ المتوسط السنوي لمعدلات الأمطار حوالي 150مم تقريباً، تهطل صيفاً خلال الفترة من يوليو وحتى أواخر سبتمبر،(الهيئة العامة للأرصاد الجوي، 2015م).

الغطاء النباتي :

     يسود ولاية الخرطوم نباتات وأشجار متفرقة وخاصة أشجار الأكيشيا، وتقدر مساحة الغابات القومية المحجوزة بحوالي 10.112 فدان و الغابات الولائية 597492 فدان (ديوان الحكم الاتحادي، 2017م). ومن أشهر الغابات بولاية الخرطوم غابات السنط المحجوزة على ضفاف النيل الأبيض غرب مركز مدينة الخرطوم.

السكان:

     يبلغ عدد سكان الولاية 5274321 نسمة حسب التعداد السكاني الخامس لسنة 2008م. ويقدر عدد سكانها حالياً بحوالي 7,095,148 نسمة وفقاً للإسقاطات السكانية الإحصائية لسنة 2015م (الجهاز المركزي للإحصاء، 2016م). ويمثل هؤلاء السكان كل ألوان الطيف الاثني والاجتماعي والسياسي السائد في السودان. كما يتوزع هؤلاء السكان على سبعة محليات إدارية. وقد ازداد عدد سكان الولاية بشكل كبير منذ عام 1984م، وذلك لنزوح أعداد كبيرة من السكان إليها من ولايات السودان الأخرى، وأصبحت الولاية الآن ذات كثافة سكانية عالية تقدر 238.20 شخص للكلم² وهو أعلى معدل كثافة على مستوى السودان (محمد، 2013م). أما من حيث التركيب النوعي والعمري لسكان الولاية (موضح في الجدول 1)، فتبلغ نسبة الذكور 53.1% بينما تبلغ نسبة الإناث 46.9%.

جدول 1: التركيب النوعي والعمري للسكان بولاية الخرطوم.

المحلية

الجملة

الذكور

النسبة

الإناث

النسبة

0 – 15 سنة

فوق 16 سنة

الجملة

الذكور

الإناث

الجملة

الذكور

الإناث

كرري

714079

375001

52.5

339078

47.5

259481

132713

126768

45459

242288

212310

امبدة

988163

532464

53.7

455699

46.1

399351

206798

192553

588812

32566

263146

امدرمان

513088

273218

53.2

239870

46.8

171633

87706

83927

341455

185512

155943

بحري

608817

324632

53.3

284185

46.7

204615

104896

99719

404202

219736

184466

شرق النيل

868147

451466

52

416681

47.9

337794

173202

164592

530353

278264

252089

الخرطوم

639598

343621

53.7

295977

46.3

176387

90504

85883

463211

253117

210094

جبل أولياء

942429

499622

53

442807

47

361058

184463

176595

581371

315159

266212

جملة سكان

 الولاية

5274321

2800024

53.1

2474297

46.9

1910319

980282

930037

3364004

1819742

1544260

المصدر: الجهاز المركزي للإحصاء ، 2009م.

القبائل السائدة:

   تعتبر قبيلة المحس من أقدم القبائل التي نزحت إلى الخرطوم واستوطنت ببري وتوتي والعيلفون، كما توجد قبائل البطاحين التي مازالت تعيش حياة تقليدية معتمدة على الزراعة والرعي في شرقي الولاية مناطق، إضافة للقبائل الأخرى كالحسانية، المغاربة، الجموعية والعبدلاب (وزارة الثقافة والإعلام، 1974م). وقد أصبحت ولاية الخرطوم تمثل خليطاً من كل قبائل السودان التي نزحت إليها خلال العقود الأخيرة، خاصة من غرب السودان وشماله.

أهم الأنشطة البشرية بولاية الخرطوم :

يعتبر النشاط التجاري والصناعي من أهم الأنشطة البشرية السائدة بالولاية حيث تتركز بها معظم الصناعات وتوجد بها أكبر المراكز التجارية. ويمكن القول أن معظم سكان ولاية الخرطوم هم عمال وموظفين في القطاعين العام والخاص. كما أن هناك مجموعة كبيرة من أصحاب رؤوس الأموال يعملون في التجارة، بينما يعمل سكان الريف بالزراعة والرعي، كما يمارسون صناعة الفخار والطوب الأحمر وصيد الأسماك. كما أن كثير من السكان المهاجرين والنازحين يعملون في المهن الهامشية .

التقسيم الإداري لولاية الخرطوم:

تضم الولاية إدارياً سبعة محليات كما موضح في الخريطة 2 والجدول 2 . وهي محليات شرق النيل وبحري وكرري والخرطوم وجبل أولياء وأم درمان.

خريطة 2: محليات ولاية الخرطوم .

المصدر: هيئة المساحة السودانية، 2015م.

جدول 2: محليات ولاية الخرطوم.

اسم المحلية

مساحة المحلية بالكيلومتر المربع

نسبة مساحة المحلية للولاية %

جبل أولياء

779.7007

3.7

أمبدة

3465.656

16.3

بحري

3197.662

15.1

شرق النيل

9464.907

44.6

كرري

2913.858

13.7

أم درمان

1219.594

5.8

الخرطوم

167.0907

0.8

المصدر: عمل الباحثين ، 2017م.

 

جدول 3 : معلومات عامة عن ولاية الخرطوم.

اسم الولاية

ولاية الخرطوم

عاصمة الولاية

مدينة الخرطوم

عدد المحليات

7

عدد السكان في عام 2008م

5274321 نسمة

عدد السكان وفقاً

لإسقاطات 2015م

7,095,148 نسمة

الموقع الفلكي

تقع بين خطي طول ´45 °31  و ´30 34 شرقاً و دائرتي عرض ´00  °15  و ´45 °16 شمالاً.

الموقع الجغرافي

تُحدها من الجهة الشمالية والشمالية الشرقية ولاية نهر النيل، ومن الجهة الشمالية الغربية الولاية الشمالية، ومن الجهة الغربية ولاية شمال كردفان، ومن الجهة الشرقية والجنوبية الشرقية ولاية كسلا والقضارف، ومن الجهة الجنوبية ولايتي الجزيرة والنيل الأبيض.

السطح والتضاريس

عبارة عن أرض سهلية مستوية السطح مع انحدار طفيف نحو مجرى نهر النيل يتخلل هذا السطح تلال ونتوءات صخرية من الحجر الرملي النوبي ، والحجر الرملي المغطى بالجبس وكثبان رملية متفرقة.

التربة

تسودها تربات متنوعة أهمها التربات الفيضية والتربات الطينية المتشققة والتربات الصحراوية الرملية والحصوية.

المناخ

يسود الولاية المناخ شبه الصحراوي.

درجة الحرارة

متوسط درجة الحرارة العظمى تصل إلى °41.1 مئوية ومتوسط درجات الحرارة الصغرى°22.7 مئوية.

أهم الأنشطة الاقتصادية

 التجارة ، الصناعة،  الزراعة ، صيد الأسماك والخدمات

المصادر والمراجع:

  • أبوسن، محمد الهادي وديفز1991 م:  مستقبل إقليم عاصمة السودان – دراسة في التنمية والتغير، ترجمة منير طه، دار جامعة الخرطوم للنشر.
  • أحمد، محمد فتح الله 2007م:جيومورفولوجية بعض الأودية الموسمية شرق وغرب نهر النيل بولاية الخرطوم. رسالة ماجستير ، جامعة الخرطوم ، كلية الآداب.
  • مديرية الخرطوم - أرضية التغيير، وزارة الثقافة والإعلام، 1974م ، الطابعون مؤسسة القرشي للإعلان والطباعة (ببلستي).
  • محمد، فاطمة إبراهيم عبد الله 2013م: النمو السكاني والعوامل المؤثرة في الخدمات الصحية بولاية الخرطوم ، رسالة دكتوراه غير منشورة، جامعة الخرطوم.
  • موسوعة ولاية الخرطوم 2017م،  ديوان الحكم الاتحادي، الخرطوم.

أضف تعليقاً

0 تعليقات